كيريالسيون

” كيرياليسون: هي كلمة يونانية تعنى يارب ارحم وهى مقسمه الى كلمتين اولا (كيري) إختصار (كيريوس) أى الرب أو يا رب. وكلمة (ليسون) أى ارحم.”

الصلاة المخيفة، ليلة الخيبات، الموج المتلاطم، الإستياء الأعظم..

الصوت النغم، الرؤى المتلاحقة، الشفاء في همهمات، الربت على الكتف، القرارات الصعاب..

بصيص النور، إشراقة الشموس، الحلم في صور، حديث الرومي مع النفس..

السفر بالبر، التفكر في بديع الخلق، السؤال، سحابة ثقيلة، كسف المطر،الاستخارة عوضا عن الدعاء، السؤال، الجواب، و ما ادراك ما الجواب..
قطع اللسان الذي سأل..

الشهقة، الدهشة، الخرس، الغصة تلو الغصة، الاهانة، الكرامة، الموج المتلاطم، الدموع تحرق الوجنات العاج..

السؤال و السؤال و السؤال ، الطريق الطويل ، والزوابع الألف..

اختلاف المكان، اختلاف الزمان، استحالة الوصول للاخرين..
الجلوس مع الحزن لأول مرة بهذا الشكل، نجلس مع الحزن و ثالثنا الله. يسمع و يرى.

التأمل بنية التقليل من أهمية الأشخاص.. يظهرهم التأمل و يظهر نورا يأيتينا مهاجراً من قلوبهم و نورٌ يجيئهم من قلوبنا،
قبل أن يتسحيل مشهدهم إلى هالة من نور
و تختفي صورهم.

يغادرونا تاركين فتيلاً مشتعلاً بصدورنا. يغادرونا و يتركوا لنا الشمس في أشرس صورها.

النشيج. البكاء و البكاء و البكاء.
فزع الرفقة و عجزهم عن الفهم،
عجزهم عن النجدة ، الحزن السطحي الذي يغلف وجوههم تضاهيه قلة الإكتراث التي تقابله من هذا الجانب.

قفزات بهلوانية للمنطق يرقص على أنين الناي الذي قد بقي بعد أن فني الوجود.

العرض المتحذلق للسيناريوهات المحتملة، اللطمة القاضية على وجه المنطق. يأخذ التفافة في الهواء و يعود بخفة مغيراً لون الاستفهام.

ليس المهم ما حدث اليوم. المهم هو القرع الوجودي للسؤال القديم “كان كل دا ليه”؟

أتراه “كفرا حلوا”؟ طريقاً جديدا؟ قدراً يقلب ساعة الرمل؟ كيريالسيون؟
رسالة ربانية؟ شمعة في طريق مظلم ؟
جسراً معلقاً ما بين الوهم و الحقيقة؟
حجراً يولد الشرر استعدادا لاشعال النار المقدسة؟

الصوت يأتيني هامساً مطمئناً: سورة طه، سمعتها لأول مرة في رمضان و أنا أرتدي ثيابي على عجل، و اشتعل فضولي لأقرأها.

كما قد كانت الأنيس و الجليس حين اعتراني الفزع في جوف الليل.
نظفت الأجواء و سلّت القلب الوحيد.

سورة طه. السلوى و شد الأزر و الربط على الفؤاد..

القصاصات التي جمعتها من كتاب قواعد العشق بلا هدف لم يكن لها معنى. جائتني ترافق الكلمات التي تململت و انا اكتبها الأيام الفائتة لأنها لامست قلبي.
ترتص كلها حول النار تدور و تهمهم في طقس عشائري رهيب.

“و مع أنها كانت تبدو في الظاهر، تلك الأم العملية القلقة، كانت تشعر في داخلها بدفق من اليأس، و أحست بطعم حاد في فمها، مر كالعلقم”

“الافكار تحتدم في عقلها بينما كانت يداها قلقتين”

“فهمت بوضوح شديد و هدوء، أنها على الرغم من قلة خبرتها و خجلها ستتخلى عن كل شيء ذات يوم: مطبخها و كلبها و اطفالها..”

عم ستتخلين أنتِ ؟

“بقدر ما كانت حاجته إلى الخلوة عظيمة، كان سعيه للعثور على وفيق أعظم”

“فتح قلب شخص ليستقبل النور الروحي ليست بالمهمة اليسيرة على أي إنسان. إنك تسرق رعد الله. و ماهو الشيء الذي تستطيع تسديده لقاء ذلك؟”

“يجب على المرء أن يشبع فكره، لكنه يجب أن يحرص على ألا يفسده”

“أما القيم التي يحرص عليها معظم البشر، كالأمن و الراحة و السعادة.، فلم تكن تعني له الكثير”

“تنبع معظم مشاكل العالم من أخطاء لغوية و من سوء فهم بسيط”

“الشيء الذي لا يمكن التعبير عنه بكلمات، لا يتم إدراكه إلا بالصمت”

“تذكر أنك لا تستطيع أن ترى نفسك حقا إلا في قلب شخص آخر و بوجود الله بداخلك”

“على الرغم من تعكر مزاجي ظللت ممتناً ً متفائلا في داخلي”

احمد الله على ما حرمك منه.
علام تحمدين الله؟

“لا يعني الصبر أن تتحمل المصائب سلباً، بل يعني أن تكون بعيد النظر بحيث تثق بالنتي النهائية.”

“سادت فترة صمت قصيرة لكنها مشحونة”

“أخبرني ذات مرة أنه لم يأت من أجل الناس العاديين، بل أتى ليضع إصبعه على نبض شخص يرشد العالم إلى الحقيقة”

“إن الحب رهيف على نحو ماض، و قوي على نحو مدهش، أشبه بالحرير”

انا لله و انا اليه راجعون لم يعد لها معنى لدينا سوى الموت و القبور. على التقيض تماما! هي عبارة استمرارية حياة الروح. أهناك أعظم من أن تكون له و أن تعود له؟

“أحسست بأنني حزين و صغير، لكني شعرت بأنني أصبحت حرا على نحو غريب”

“مهما كانت وجهتك، يجب أن تجعل الرحلة التي تقوم بها رحلة في داخلة. فإذا سافرت في داخلك فسيكون بوسعك اجتياز العالم الشاسع و ما وراءه”

كيف هي رحلتك الداخلية وماهي وجهتك؟

“قاعدة أخرى: إن السعي وراء الحب يغيرنا فما من أحد يسعي وراء الحب إلا وينضج أثناء رحلته فما إن تبدأ رحلة البحث عن الحب
حتي تبدأ أن تتغير من الداخل والخارج”

“لا تحاول أن تقاوم التغييرات التي تعترض سبيلك، بل دع الحياة تعيش فيك. ولا تقلق إذا قلبت حياتك رأساً على عقب. فكيف يمكنك أن تعرف أن الجانب الذي اعتدت عليه أفضل من الجانب الذي سيأتي؟”

سألت كم بقي لنا قبل أن نصل. الساعة الطويلة المستطيلة يا ليتني أقضي قبل أن تنقضي..

نظرت إليه عبر السحاب..طلبت الأمن و الأمان و السلام..غفوت..
استفقت على حاضر أقل بشاعة..

سبحان من جعل في النوم أمنة تغشى القلوب..

مسحت على وجهي بيدي.. و قد خمدت الزوابع مؤقتاً..

سألت كم بقي لنا قبل أن نصل..

أتاني الجواب: ساعة..

لوس أنجليس
٢٣ أغسطس ٢٠١٣

20130823-191903.jpg

0 comments on “كيريالسيون

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: